lunes, 24 de agosto de 2009

VOLANTINES EN EL CIELO SUR DE LA FRANJA DE GAZA


VOLANTINES POR LA PAZ EN EL CIELO DE GAZA





Volatines hermosos
de lindos colores,
vuelen , vuelen alto
que hay un festín,
el cielo se viste de mil colorines
que alegran el llanto de niños sufridos,
de hombres maltratados,
también mutilados
y los desplazados.


Su sangre es dolor ,
su grito es silencio,
dónde están las risas de mi vida entera,
de cortar los astros de mi enredadera ?
¡ recordando ensueños ,
haciendo estrellas con manos viajeras ....

Volantines de lindos colores
diganle al cielo,
gritenle a las nubes
que aquí en Palestina
los niños demanda por la libertad...

.La mano en el hilo ,
la cola dorada la mente en el sueño
que eleva esperanzas...
De aquí no nos vamos,
quedan muchos niños,
madres silenciosas,
padres angustiados .

la mano en el hilo,
la cola dorada,
la mente en el sueño que clama esperanza,
que grita justicia.

manos, muchas manos,
gotas de rocío,
nubes, estrellas,
golondrinas que vendrán todos los años,
un sueño, una esperanza,
una patria,
una tierra ¡GAZA
!al pie de la tierra prometida,
un amanecer que esta regresando,
miremos el viento,
las nubes, el cielo,
hay rojos y verdes ,
negros y rosados,
también amarillos,
blancos y grises ,
y tenues morados compiten en el cielo
con un arco iris de ensoñación .
todo el conjunto con gritos de niños
se va haciendo nube allá en el confín.....
.y los colores de los cigarrones demandan al viento,
La paz , la paz por fin..





.Nersa Roa de Álvarez





La nube , La tarde y yo ya no te esperamos.

11 comentarios:

Dr. Wasfi M. Abdo dijo...

مهرجان الطائرات الورقية
طائرات ورقية
من ألوان جميلة ،
تطير ، تطير عاليا
كأن هناك وليمة ،
تلبس السماء ثياب من ألف لون
تعيد ابتهاج دموع الأطفال الذين يعانون ،
والرجال الذين يضربون ،
كما الناس المشوهين
والمشردين.
دمه هو الألم ، وصراخه هو الصمت ،
أين هو الضحك من حياتي كلها ،
قطع النجوم في كومتي؟
تتذكر الأحلام ، تجعل النجوم
تتحرك بايدي الأطفال ...
الطائرات الورقية من ألوان جميلة
تقول للسماء ، ازيحي الغيوم
هنا في فلسطين
الأطفال يطلبون الحرية...
ايديهم تشد الخيوط ،
الذيل الذهبي غارق في النوم
ينعش الامال...
من هنا نبدأ ،
وكثير من الأطفال ،
الأمهات صامتات
والآباء المنكوبين.
أيدي تمسك الخيوط ،
الذيل الذهبي
والعقل غارق في النوم يصارخ الأمل
بأن هذه صرخات من أجل العدالة.
الأيدي ، وكثير من الأيدي ،
قطرات الندى
الغيوم والنجوم ،
طيور السنونو التي تأتي في كل عام ،
حلم ، أمل ، الوطن ، أرض غزة
عند سفح أرض الميعاد
غروب سوف ينجلي ،
أنظر على الريح ،
والسحب ، والسماء ،
هناك الأحمر والأخضر
الأسود والوردي ،
كما الأصفر
الأبيض والرمادي
الأرجواني الباهت
المتنافسة في السماء
مع قوس قزح
في الاستغراق في التفكير الحالم.
مجموعة كاملة مع صراخ الأطفال
أصبحت سحابة أبعد من الحد ود
وألوان من الجنادب تطالب الرياح أن تكون
السلام ، وأخير السلام..

نيرسا
فنزويلا

RAFAEL LIZARAZO dijo...

Hola, Nersa...

Me da mucho gusto volver a leerte y encontrarte por estos lares, espero estés bien.

Los niños, son niños en cualquier parte del mundo, merecen vivir en paz.

Bello poema,

Abrazos.

Anónimo dijo...

ان صرخات من أجل العدالة

Anónimo dijo...

ويعاني الأطفال والأمهات البكاء. السلام ، السلام.
الله هو مع فلسطين ،
الله الصالحين

ÓNIX dijo...

Querida Nersa me alegra leerte una vez más, siempre para mi es un placer y en esta oportunidad tu hermoso post tocón una fibra muy sensible de mi interior...

Los niños son esa sonrisa indispensable para todos,qué ´triste es ver como marchitan esa alegría...

Muchos besos Nersa y gracias por esas letras solidarias a la inocencia...

Anónimo dijo...

عظيم آخر. لا يمكن أن تنتظر لقراءة تلك التالي :)

Anónimo dijo...

حقا مثل تصميم الرسومات والملاحة للموقع ، وسهل على العيون ومحتوى جيد. مواقع أخرى ليست سوى وسيلة تفيض جدا مع يضيف

Anónimo dijo...

حقا مثل تصميم الرسومات والملاحة للموقع ، وسهل على العيون ومحتوى جيد. مواقع أخرى ليست سوى وسيلة تفيض جدا مع يضيف

Anónimo dijo...

I’ve recently began a blog, the information you provide on this web site has helped me tremendously. Thanks for your entire time & work.

Anónimo dijo...

Just killing some in between class time on Digg and I discovered your article . Not normally what I desire to read about, but it surely was absolutely worth my time. Thanks.

Anónimo dijo...

Últimamente he comenzó un blog, la información que usted proporciona en este sitio web me ha ayudado muchísimo . Gracias por todo tu tiempo y trabajo.